تنزيل (1)

للسكريين.. علامات تشير لضرورة إفطارك في رمضان

يسمح الأطباء لبعض المصابين بمرض السكر من النوع الثاني بالصوم في شهر رمضان، من خلال برنامج غذائية وتغيير في جرعات الدواء، لكن هناك متغيرات وعلامات قد تحدث فجأة في أثناء الصوم تدفع المريض للإفطار فورًا تجنبًا للدخول في مخاطر كبيرة.. فما هي؟
هناك بعض العلامات التي يجب عند حدوثها لمريض السكر قطع الصوم والإفطار فورًا في رمضان، أبرزها:
– الشعور بانخفاض نسبة السكر في الدم.
– عرق غزير.
– الشعور بقوة وسرعة ضربات القلب.
– رعشة في الأطراف.
– تنميل في اللسان والوجه.
وأنه في حال انخفاض نسبة السكر عن 70 في أي وقت من نهار رمضان يجب الإفطار، لأنه سيكون معرضًا لانخفاض شديد للسكر.
وفي حال أن المريض شعر بمشكلة تنذر بارتفاع شديد في السكر أو أي متغيرات، وقام بإجراء تحليل واكتشف أن نسبة السكر مرتفعة جدًا متجاوزة 400 أو 500، فيجب عليه الإفطار فورًا وتقسيم وجباته على مدار الـ24 ساعة على 4 وجبات، ويلتزم بالعلاج الخاص به، ولا بد من مراجعة الطبيب فورًا.
ويجب إجراء مريض السكر تحليل على فترات طوال اليوم باستخدام جهاز قياس السكر للتأكد من نسبته في الدم.

 

المصدر:

عالم السكري